أخبار محلية

غرينبلات: يشن هجوماً لاذعاً على نقابة الصحفيين الفلسطينيين

شن جيسون غرينبلات مستشار الرئيس الأمريكي هجوماً لاذعاً على نقابة الصحفيين الفلسطينيين بعد رفضها دعوة أمريكية للصحفيين بتنظيم زيارة للبيت الأبيض للاطلاع على المخطط الأمريكي لعملية السلام.

واتهم جرينبلات نقابة الصحفيين الفلسطينيين بممارسة الإرهاب والتخوين للصحافيين ومنعهم من قبول الدعوة، وهو ما يتناقض مع حرية الرأي والتعبير.

وأعربت نقابة الصحفيين عن رفضها لدعوة مستشار الرئيس الأمريكي غرينبلات للصحفيين الفلسطينيين لزيارة البيت الأبيض. واعتبرت النقابة أن هذه الدعوة هي محاولة فاشلة وبائسة أخرى للإدارة الأمريكية للالتفاف على قيادة الشعب الفلسطيني ممثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس الذين أفشلوا مشروع تصفية القضية الفلسطينية الذي أطلقت عليه الإدارة الامريكية صفقة القرن (صفقة العار).

وأشارت النقابة في بيان صادر عنها، إلى أن الإدارة الامريكية قد أعلنت أنها ستخاطب الشعب الفلسطيني من خلال الإعلام ومن وراء ظهر القيادة الفلسطينية. ولهذا فإن النقابة تعلن رفضها وإدانتها لهذه الدعوة المشبوهة الأهداف والنوايا وتطالب كافة الصحفيين الذين سجلوا على مدار سنوات الاحتلال تاريخاً مشرفاً والذين هم جزء أصيل من حركتنا الوطنية واجماعه الوطني وتطالبهم برفض الدعوة والتمسك بمواقف النقابة ومواقف منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن”.

وفِي تعليق على صفحته عبر “الفيسبوك” رد رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين محمد اللحام قال “بنرد عليه بان موقفنا الصحفي المهني نسترشده من هموم شعبنا وطموحاته.. والمهنية بالنسبة لنا ان نكون على يمين شعبنا وقمة الخروج عن ادبيات المهنة يتمثل بالاصطفاف او التجاوب مع الادارة الامريكية القذرة”. .

مقالات ذات صلة