شرائح رئيسية

رسائل متبادلة ورام الله بدأت “تعيد التفكير” في “الفرصة الذهبية” للحكومة الأمريكية

كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رسائل متبادلة خلال الفترة الأخيرة بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، مشيرة إلى أن رام الله بدأت “تعيد التفكير” في “الفرصة الذهبية” للحكومة الأمريكية.

ونقلت الصحيفة العبرية عن ما سمَته مسؤول كبير في رام الله قوله، إنه تم إرسال رسائل متبادلة مؤخرًا بين رام الله وواشنطن من أجل تصويب الأمور وإنهاء مقاطعة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، لنظيره ترامب وممثليه -جاريد كوشنر وجيسون جرينبلات.

ووفقًا للمصدر من المتوقع أن يغادر وفد من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة ماجد فرج إلى واشنطن قريبًا لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين، مضيفا أنه تم إجراء اتصالات ومناقشات سرية حول هذه المسألة مؤخرًا بين شركاء ترامب وشركاء أبو مازن.

وقال المسؤول الفلسطيني البارز لإسرائيل هيوم: “لقد قدم الجانبان موقفا إيجابيا وتم إحراز تقدم نحو إمكانية تجديد العلاقات”.

وتساءلت الصحيفة عن الأسباب التي دفعت الفلسطينيين إلى تغيير نهجهم، قائلة إن أحدها هو خيبة أمل من الدول العربية، التي وافقت على المشاركة في مؤتمر البحرين على الرغم من نداءات أبو مازن لمقاطعته،

ووفقًا للمسؤول الفلسطيني ، فقد رأوا في رام الله “خيانة حول القضية الفلسطينية” بالنظر إلى أن أحد أهداف المؤتمر هو ممارسة الضغط على أبو مازن لوقف المقاطعة، يبدو أن هذه الخطوة قد نجحت على حد قول الصحيفة.

مقالات ذات صلة