أخبار محلية

الزهار يَرُد على تصريحات أحمد يوسف حول مشاريع الدولة التي عُرضت على حكومة هنية

 

 

أصدر الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأربعاء، بيانًا صحفيًا، ردًا على الحوار الذي أجراه موقع “دنيا الوطن”، مع الدكتور أحمد يوسف، القيادي في حماس.

وقال الزهار: “استهجن التصريحات التي أدلى بها د. أحمد يوسف لصحيفة “دنيا الوطن”، والتي ادعى فيها أنه قُدم للحكومة الفلسطينية العاشرة برئاسة إسماعيل هنية، مشروع بتوسيع غزة في الأراضي المصرية، وأنني بوصفي وزيراً للخارجية الفلسطينية آنذاك، قمت بنقل هذا المقترح إلى مصر”، وفق ما نشر موقع حركة حماس الرسمي.

وأضاف الزهار، أن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة بتاتاً، وأنها تتساوق مع روايات إعلامية كاذبة، وأن الحكومة الفلسطينية العاشرة وحركة حماس، لم تناقش في أي من جلساتها أو في أروقتها أي مقترح لتوسيع قطاع غزة على حساب الأراضي المصرية.

وتابع: “نرفض مجرد استلام أي مقترح بهذا الخصوص، فضلاً عن مناقشته، فموقفنا واضح وثابت، أن فلسطين هي فلسطين، ومصر هي مصر”.

وكان أحمد يوسف، قال في حوار مع “دنيا الوطن”: إنه في العام 2009، حملت جهات أوروبية، اجتمعت مع أطراف من الحكومة، مقترحات لدولة في قطاع غزة، تمُر من سيناء وتصل حتى حدود الأردن.

وأضاف يوسف، أن تلك المشاريع هي إسرائيلية، والهدف آنذاك كان توسيع غزة باتجاه الشمال، وتعويض مصر بأراضٍ أخرى بدلًا من أراضي سيناء، من أجل ربط غزة بالأردن، مع بعض أجزاء من الضفة الغربية، عبر مشروع غيورا آيلاند.

وعن مساحة تلك الدولة، قال يوسف: إن المساحة كانت كبيرة ومعقولة، تسمح لغزة بالتوسع، وعدم الاكتظاظ الموجود حاليًا، مضيفًا: “نحن بدورنا رفعنا هذا المقترح إلى مصر، عبر مسؤول ملف الخارجية آنذاك محمود الزهار، وكنا سويًا نتواصل مع الأطراف المختلفة، حول المبادرات المُقدمة، ومجلس الوزراء بقيادة هنية، يناقشها”، رافضًا الكشف عن تلك الدول التي قدمت مشاريع الدولة الفلسطينية، لكنه أكد أنها أوروبية، وليست عربية.

مقالات ذات صلة