شرائح رئيسية

شركة هواتف خلوية أوكرانية ترحب بزبائنها الوافدين إلى إسرائيل بعبارة : “مرحباً بكم في فلسطين”

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، أن شركة هواتف خلوية أوكرانية ترحب بزبائنها الوافدين إلى إسرائيل بعبارة : “مرحباً بكم في فلسطين”.

ووفقاً لصحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية، فإن شركة الهواتف الخلوية الأوكرانية العملاقة “كييف ستار”، ترحب بزبائنها داخل إسرائيل بعبارة: “مرحباً بكم في فلسطين”.

وأضافت الصحيفة، أن آنا بوزينسكي قامت برحلة إلى أوكرانيا واشترت هناك بطاقة SIM لهاتفها الخليوي من شركة محلية. وعندما عادت إلى إسرائيل وشغّلت جهاز الهاتف مع البطاقة الأوكرانية، شعرت بالصدمة لاكتشاف رسالة (باللغة الأوكرانية) جاء فيها: “مرحبًا بكم في فلسطين”، وهذا حدث عندما كانت في البلاد، ولم يرد في الرسالة أي ذكر لإسرائيل.

وقالت بوزينسكي للصحيفة: “هذه شركة كبيرة ومعروفة. عندما ركبت الطائرة، أغلقت الجهاز ولم استبدل بطاقة SIM الأوكرانية بالبطاقة الإسرائيلية، وفي اليوم التالي قمت بتشغيل الجهاز ورأيت هذه الرسالة.”وتضيف: “بادئ ذي بدء، فوجئت، ثم شعرت بالغضب، هذا يشبه تمامًا القول للأوكرانيين، “مرحباً بكم في روسيا، لقد تلقى 200 شخص هذه الرسالة، وهذا ما يدخلونه في رؤوسهم”.

وقالت إيلانا فلدمان-إشكول، رئيسة قسم العلاقات العامة في حركة “إم ترتسو” اليمينية، التي عالجت الموضوع، “إنه أمر خطير للغاية أن تتخذ شركات الاتصالات الأوكرانية الكبرى هذه الخطوات الفظة التي تختار من خلالها تحديد موقف سياسي غير مقبول”.

وأضافت: “لا يمكننا وصف ما كان سيحدث لو أن دولة إسرائيل قد أرسلت رسالة إلى الوافدين إلى أوكرانيا ترحب بهم في روسيا. ينبغي دعوة سفير أوكرانيا في إسرائيل لتوضيح الأمر والعمل لتصليح الظلم.” دولة إسرائيل هي دولة مستقلة رائدة، وحركة “إم ترتسو” ستهتم بتذكير ذلك لمن نسي”. على حدا تعبيرها –

مقالات ذات صلة