أخبار محلية

محيسن يفتح النار على قرارات السلطة الظالمة بحق الموظفين وغزة

شبكة القدس الإخبارية //

 

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن، الموظفين الذين تم إحالتهم للتقاعد الإجباري، إلى الاعتصام أمام مقر المقاطعة في رام الله، لكي يرى الرئيس بنفسه الاحتجاج ويتفاعل معه.

وقال محيسن خلال اجتماع له مع موظفين أحيلوا للتقاعد الإجباري قبل أيام في رام الله، هذا قرار ظالم واللجنة المركزية غير راضية عنه، والقرار فيه ظلم لأبناء حركة فتح، إلى جانب قطع الرواتب في غزة، مضيفاً أن اللجنة المركزية اتخذت سلسلة قرارات لكنها لم تنفذ.

وتابع، يتم اتخاذ قرارات خاطئة وأحياناً قرارات لا توافق عليها اللجنة المركزية ،واللجنة تطالب بمواقف عكسها ولا يتم الالتزام بها.

وأكد على ضرورة اتخاذ موقف صحيح، من خلال نصب خيمة قبالة مقر مستشار الرئيس للشؤون العسكرية الحاج إسماعيل، أو على باب المقاطعة في رام الله. للاعتراض على القرارات الظالمة بحق الموظفين.

وطالب محيسن بتطبيق القانون على جميع المواطنين بالتساوي، وبدون ذلك الأوضاع لن تكون سوية.

مقالات ذات صلة