أخبار محلية

14 أسيرًا يُهدّدهم الموت.. ومُناشدة مُوجِعة من المُعتقَل أبو دياك

شبكة القدس الإخبارية ||

 

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من تفاقم الأوضاع الصحية للأسرى المرضى القابعين فيما تسمى عيادة مستشفى الرملة، ومنهم مصابون بالرصاص، وذوي إعاقة، ومصابون بأمراض مزمنة، وأورام خبيثة منذ سنوات، جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمدة.

وقالت الهيئة، في تصريحٍ لها اليوم الأحد 24 مارس، إنّ 14 أسيرًا مريضًا يواجهون الموت البطيء والحقيقي بشكل يومي في العيادة الصهيونية، ويعانون من ظروف صحية واعتقالية بالغة السوء والصعوبة، وغالبيتهم يعانون من الشلل، ويتنقلون على كراسٍ متحركة، ويعتمدون على أسرى آخرين للقيام باحتياجاتهم اليومية.

وأكدت أنّ الأسرى المرضى يعانون من سياسة الإهمال الطبي المتعمد، حيث انعدام الخدمات الطبية والصحية، وعدم تشخيص الحالات المرضية، وانعدام تقديم العلاجات والأدوية اللازمة لهم، ومساومة الأسرى على العلاج، وتقديم المسكنات والمنومات.

وذكّرت بالحالة الصحية الصعبة للأسير المصاب سامي أبو دياك، الذي يعاني من تدهور صحي خطير جدًا، بسبب معاناته من مرض السرطان في الأمعاء منذ ثلاث سنوات؛ بسبب الاهمال الطبي المتعمد لوضعه الصحي.

ونقل محامي الهيئة فواز شلودي، رسالةً من الأسير أبو دياك، بعد زيارته أمس السبت، قال فيها “استحلفكم بالله بأن تقوموا بالعمل بشكل جدي على إطلاق سراحي، فأنا على مشارف الموت، وأريد أن أقضي الأيام المتبقية من حياتي بين أحضان والدي.. دعوني أتوفّى في أحضان والدي لا أريد الذهاب إليهم داخل كيسٍ أسود، أتمنى أن تلقى صرختي آذانًا صاغية لكل من له ضمير حي”.

وضمّنت الهيئة في تصريحها، قائمةً بأسماء الأسرى المرضى المتواجدين داخل عيادة الرملة، وجاءت كالتالي:

الأسير المريض خالد الشاويش، من جنين، محكوم بالمؤبد- مقعد ويتحرك على كرسي، دائم المكوث في المستشفى.

الأسير المريض ناصر الشاويش، من جنين، محكوم بالمؤبد.

الأسير المريض منصور موقدة، من سلفيت، محكوم مؤبد، مقعد بتحرك على كرسي، وهو دائم المكوث في المستشفى.

الأسير المريض أشرف أبو الهدى، من نابلس، محكوم 4 أعوام، دائم المكوث، لديه ورم بالخصيتين، وبقايا شظايا صاص في منطقة الحوض والعمود الفقري.

الأسير المريض معتصم ردّاد، من طولكرم، محكوم 20 عامًا، لديه سرطان في الأمعاء، وهو دائم المكوث في العيادة.

الأسير المريض ناهض الأقرع، من غزة، محكوم 3 مؤبدات، دائم المكوث في عيادة الرملة، وهو مقعد بُترت أقدامُه أكثر من مرة.

الأسير المريض صالح صالح، من نابلس، محكوم 5 أعوام، دائم المكوث، يتحرك على كرسي، مشلول لديه إصابة بالعمود الفقري.

الأسير المريض محمد أبو خضير، من جنين، محكوم 17 عامًا، لديه مشاكل في الكلى.

الأسير المريض سامي أبو دياك، من جنين، دائم المكوث، محكوم 3 مؤبدات، لديه سرطان في الأمعاء.

الأسير المريض عز الدين كراجات، من حلحول، مكوث مؤقت، موقوف، ويتحرك على عكازات.

الأسير أحمد أبو خضير، من جنين، محكوم 11 مؤبد، ( غير مريض) مكوث مؤقت، حضر كممثل عن الأسرى ولمساعدتهم.

الأسير المريض إياد حربيات، من الخليل، محكوم مؤبد، مكوث مؤقت، وهو يتحرك على كرسي.

الأسير المريض محمود أبو حويلة، من نابلس، موقوف، مكوث مؤقت، يتنقل على عكازات.

الأسير المريض مصطفى دراغمة، من بيت لحم، موقوف، ومكوثه مؤقت في عيادة الرملة.

الأسير المريض أنس موسى، من بيت لحم، موقوف، ومكوثه غير دائم، يتحرك على كرسي.

 

مقالات ذات صلة