شؤون العدو

“إسرائيل” تتهم بولندا بأكبر مقبرة لليهود

شبكة القدس الإخبارية ||

قال رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الاسرائيلي أفي ديختر على ضوء التوتر الحاصل بين وبولندا “إن بولندا تُعتبر أكبر مقبرة لليهود في العالم.

وهاجم الوزير يسرائيل كاتس بولندا قائلًا “البولنديين رضعوا كراهية اليهود من أمهاتهم”.

وقالت الخارجية البولندية بانها استدعت السفيرة الإسرائيلية في بولندا، آنا آزاري، للتوبيخ بعد إدلاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتصريحات اعتبرتها الخارجية البولندية مستفزة للشعب البولندي

 وقد جاءت تصريحات نتنياهو عقب انتهاء أعمال مؤتمر الأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي تم عقده في وارسو، حيث صرّح نتنياهو لصحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية يوم الخميس الماضي “أنا هنا أقول أنّ البولنديين تعاونوا مع النازيين، أعرف التاريخ ولا أغيره، إنما أكشف عنه”.

وقال الرئيس البولندي أندريه دودا، عبر تغريدة له على موقع “تويتر” معبراً عن استيائه من التصريحات الإسرائيلية “إذا ثبتت نسبة التصريحات التي تم تداولها عبر الإعلام لنتنياهو، فإنني على استعداد لاستضافة اجتماع رؤساء مجموعة فيشيغراد في مقر الرئاسة بفيسلا جنوبي البلاد بدلاً من إسرائيل”. واعتبر دودا أن إسرائيل ليست مكاناً جيدّاً للالتقاء في هذه الحالة رغم الترتيبات المسبقة.

يشار إلى أن مجموعة فيشيغراد تضم كل من الدول التالية: “بولندا وتشيكيا وهنغاريا وسلوفاكيا”، ومن المقرر أن تستضيف القدس اجتماع قادة هذه الدول حيث تم الاستعداد وإجراء التحضيرات لعقدها الأسبوع المقبل بحضور نتنياهو.

وشهدت العلاقات البولندية الإسرائيلية خلال العام الماضي توتراً بعد رفض بولندا أن يتم اعتبار بأن لها أي صلة بالجرائم النازية والذي اعتبرته تل أبيب تهرباً من المسؤولية.

مقالات ذات صلة