شرائح رئيسية

هيئة مسيرات العودة تدعو للمشاركة في جمعة “التراحم والتكافل”

دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة اليوم الاثنين، للمشاركة في الجمعة ال 59 جمعة “التراحم والتكافل” التي توافق يوم الجمعة القادمة 24/5 بعد العصر مباشرة في مخيمات العودة الخمسة.

وأكدت الهيئة في بيان لها على أن مسيرات العودة وكسر الحصار مستمرة ومتواصلة بسلميتها، مشددة على استنكارها ورفضها التام لقرار البرلمان الألماني بتجريم حركة المقاطعة الـ BDS

وجاء نص البيان كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار

اعتزازاً وافتخاراً ببسالة شعبنا الفلسطيني الصامد، تتواصل المسيرات رداً على غطرسة الإدارة الأمريكية وعنجهية الاحتلال، وعلى كل المحاولات الرامية لشطب القضية الوطنية، وتستمر بزخمها الشعبي رغم التعقيدات السياسية والمراهنات الفاشلة على كسر إرادة شعبنا الصامد ومقاومته الباسلة لقد عبّرت غزة عن أصالتها وعمق تجذرها الفلسطيني بجغرافيتها وتاريخها، ورفضها لمحاولات فصلها وعزلها عن الوطن وأحيت ذكرى النكبة الحادية والسبعين رغم شدة الحصار وألمه،

فتحيةً إلى كل النساء الماجدات، للشباب المكافح، للشيوخ الأجلَاء، لليافعين والأطفال ولكل من رفع علم فلسطين بيدٍ وباليد الأخرى مفتاح العودة وشهادات الطابو تعبيراً عن تمسكهم بحق العودة، هذا الحق الوطني الثابت الذي لم ولن يسقط بالتقادم.

جماهير شعبنا الصامد

إنَ مسيرات العودة وكسر الحصار تجسِدُ فعلاً كفاحياً متعاظماً يَدوي صداه في أرجاء المعمورة، ومن خلاله يؤكد شعبنا الفلسطيني على حقه في المقاومة والتظاهر رفضاً لاستمرار الاحتلال وسياساته العنصرية لا سيما جريمة حصاره الظالم لغزة الصامدة.

وفي هذا اليوم نستذكر شهداء شعبنا الأبرار- الشهداء العمال البواسل الذين استشهدوا في جريمة نكراء ارتكبها المتطرف الصهيوني “عامي بوبر” في مدينة عيون قارة الفلسطينية بحق مجموعة من عمال قطاع غزة. كما ونستذكر شهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المتطرف باروخ غولدشتاين عندما أطلق النار على جموع المصلين في الحرم الإبراهيمي ليرتقي 26 شهيداً من بينهم نساءً وأطفال في جريمة بربرية نكراء عام 1994.

مقالات ذات صلة