أخبار محلية

خبير “إسرائيلي”: هزة أرضية مُدمرة قريبا

شبكة القدس الإخبارية ||

 

رجح خبير زلازل إسرائيلي، يوم الخميس، تعرض البلاد خلال الفترة القريبة القادمة إلى هزة أرضية مدمرة.

وذكر الدكتور رون أفني خبير الزلازل أن الهزة الأرضية التي شعر بها السكان الليلة الماضية غير مألوفة بتاتا.

ووفق أفني، فإن الإحصاءات التاريخية تشير إلى أن هزة أرضية ليست بعيدة عنا، حيث أن إسرائيل عرضة لتلك الهزة القوية وحتى المدمرة.

وأشار إلى أن كل الزلازل المدمرة التي حدثت عبر التاريخ مصدرها الشق السوري الأفريقي، موضحا أن الزلازل في البحر المتوسط ​​بعيدة عنا خاصة في منطقتي قبرص واليونان، لذلك فإنها لا تسبب أضرارًا هنا.

واستدرك الخبير الإسرائيلي : “لكن في عام 1927 كان هناك زلزال في البلاد أودى بحياة حوالي 300 شخص، كما قُتل 180 شخصًا، ودمر صفد”.

وقال : “لدينا حسب الفترات، هزة أرضية كبيرة كل 90 سنة، لذلك يمكننا القول أننا نقترب من الموعد”.

وأضاف خبير الزلازل: “وفقًا للسيناريوهات، سيؤدي زلزال قوي في إسرائيل إلى مقتل 7000 شخص وحوالي 8200 آخرين سيصابون بجروح بين متوسطة لخطيرة، وقرابة 37000 مصاب بجروح طفيفة، وسيحتاج عشرات الآلاف إلى علاج طبي وسيظل 170,000 شخص بلا مأوى”.

يذكر أنه في تمام الساعة 7:55 دقيقة مساء أمس الأربعاء، ضربت هزة أرضية خفيف البلاد، حيث شعر بها سكان القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت القناة 12 العبرية عن المعهد الجيوفيزيائي تأكيده أن الهزة الأرضية التي شعر بها السكان مؤخرا كانت بقوة 4.6 ريختر ومصدرها عرض البحر بين الخضيرة وحيفا على بعد حوالي 200 كيلومتر من الساحل، فيما لم تسفر عن أية أضرار مادية أو خسائر بالأرواح.

مقالات ذات صلة