شؤون العدو

“إسرائيل” تجري تجارب اعتراض غير مألوفة بعد صاروخ “الشارون”

شبكة القدس الإخبارية ||

 

كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية النقاب مساء الأربعاء عن قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بتجارب ومناورات “غير مألوفة” على اعتراض الصواريخ؛ بعد أيام على سقوط صاروخ على منزل في منطقة “الشارون” شمالي تل أبيب.

ووفقًا لما ذكره المراسل العسكري في موقع “والا” العبرية “أمير بوخبوط”؛ أجرت الدفاعات الجوية الإسرائيلية أمس الثلاثاء تجارب مشتركة شملت صواريخ “باتريوت” و”القبة الحديدية” بهدف اعتراض صواريخ بارتفاعات مختلفة، وجرت التجارب في قاعدة للجيش قرب أسدود.

ونقل الموقع عن ضابط كبير في سلاح الجو قوله إنه أُطلق في إطار المناورات والتجارب عدة صواريخ، وتم إشراك الطائرات غير المأهولة في المناورات بالإضافة للطائرات الصغيرة.

وذكر الضابط أن التدريبات كانت ناجحة، وحضرتها بعثتان عسكريتان أمريكيتان لاستخلاص العبر من النتائج.

كما نقل الموقع عن الضابط قوله إن سقوط الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة قبل أسابيع على منطقة “الشارون” شمالي تل أبيب خيّمت بظلالها على التدريبات التي جاءت كجزء من استخلاص العبر من الحدث، ولاسيما أن الصاروخ سقط دون محاولة اعتراضه.

وذكر الضابط أن التدريبات كانت “شاذة” كمًا ونوعًا، إذ كانت ضخمة وأُجريت في ليلة واحدة، وفي ظروف جوية متقلبة، وعلى الجبهتين الشمالية والجنوبية.

مقالات ذات صلة