أخبار محلية

المبادرة الوطنية تدعو لحماية حقوق الأسرى والحفاظ على كرامتهم الإنسانية والوطنية

شبكة القدس الإخبارية ||

 

وجهت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، التحية لأسيراتنا و أسرانا البواسل في سجون الاحتلال ومعتقلاته بمناسبة ذكرى يوم الأسير الفلسطيني التي تزامنت  ذكراه مع ما حققته الحركة الأسيرة من انتصار على سياسات إدارة السجون الإسرائيلية التي تحاول التضييق عليهم و تلحق بهم الأذى بأساليب قمعية متنوعة و المماطلة بتلبية احتياجاتهم الانسانية.

وأعربت المبادرة، عن افتخارها بهذا الانتصار الذي لم يسجله الأسرى لأنفسهم فقط؛ بل لعموم شعبنا الفلسطيني الذي وقف إلى جانبهم يدعم و يساند نضالهم المشروع في وجه الغطرسة و البطش الذي تمارسه قوات الاحتلال بحقهم.

وأكدت على أن هذا الانتصار قد صنعته وحدة و تماسك الأسرى البواسل و  قراراتهم الموحدة و ارادتهم الصلبة و هذا يجب أن يشكل قوة دفع تشجعنا شعب و قوى و فصائل لمواصلة جهودنا الحثيثة لاستعادة وحدتنا الوطنية لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا الوطنية.

وشددت على أن الوفاء للأسرى و لتضحياهم الجسام لا يتأتى إلا بتجسيد الوحدة الوطنية و تحقيقا جادا للمصالحة الوطنية ، و أننا بهذه الوحدة نكفل التصدي لجرائم و سياسات الاحتلال التعسفية و نحقق الأهداف التي يسعى شعبنا الصامد  وأسراه البواسل لتحقيقها.

و في هذا الإطار، أكدت على أن يوم الاسير الفلسطيني مناسبة لتذكير العالم و الهيئات الدولية القانونية، الإنسانية والحقوقية ببطش وتعسف وعنصرية الاحتلال وفاشيته وتنكره لأبسط الحقوق التي كفلتها المواثيق الدولية لاسيما وثيقتي جنيف الثالثة والرابعة.

وأوضحت أن هؤلاء الأسرى هم أبطال الدفاع عن كرامة و حرية الشعب الفلسطيني و مكانهم الطبيعي بين أهليهم و ذويهم و ليس في السجون و المعتقلات الإسرائيلية التعسفية.

مقالات ذات صلة