شؤون العدو

مشروع قانون “اسرائيلي”: سنة سجن لمن يرفع علم فلسطين في مظاهرة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

“المواطن الذي يرفع خلال مظاهرة علم دولة معادية او جهات غير ودية لإسرائيل مثل العلم الفلسطيني، سيحاكم بجرم جنائي وسيكون معرضا للسجن عاما واحد”, هذا ما ينص عليه مقترح القانون الجديد الذي تنوي عضو الكنيست هينات بيركو النائبة عن حزب الليكود، التقدم به للكنيست مع افتتاح الدورة الشتوية للبرلمان الإسرائيلي منتصف شهر أكتوبر/تشرين اول.

ويأتي اقتراح القانون على اثر التظاهرة التي نظمها الفلسطينيون  في إسرائيل وشارك فيها العديد من  اليهود في مدينة تل ابيب ضد “قانون القومية”، وخلالها رفع بعض المتظاهرين علم فلسطين.

وقالت النائبة بيركو: “لن يرفع في الأماكن العامة أي علم كيان او دولة معادية. يحظر القيام بذلك وينبغي منع ذلك”.

وجاء في مسوغات القانون المقترح ان “القانون سيحدد التبادلية، أي ان من لا يسمح برفع علم إسرائيل علنا في المجال الواقع تحت سيطرته، لن يسمح برفع علمه علنا في تجمهر داخل إسرائيل”.

وذكرت صحيفة “إسرائيل هيوم” ان مشاورات اجرتها عضو الكنيست عينات بيركو مع عدد من المسؤولين وأعضاء الكنيست، افضت الى دعم حكومي على طرح مشروع قانون السجن لمن يرفع علم فلسطين في الأماكن العامة في إسرائيل.

مقالات ذات صلة