أخبار محليةشرائح رئيسية

منصور: هناك تطور نوعي في المنظومة الأمنية لدى المقاومة وإدارة صراع الأدمغة مع الاحتلال

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكدّ عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية حسين منصور، أن إعلان المقاومة لتفاصيل أمنية دقيقة حول عملية حد السيف ، أربك أجهزة وقادة الاحتلال ويؤكد على أن المنظومة الأمنية للمقاومة أثبتت قوتها وجدارتها ، وهذا الإعلان يدشن لمرحلة من التعاون والتكامل الأمني بين فصائل المقاومة، وهناك تطور نوعي رهيب في أداء المقاومة على صعيد إدارة صراع الأدمغة والعقول.

وقال منصور في تصريحات إعلامية ، إنّ هذا الإنجاز الذي تحقق من طرف المقاومة منذ بداية العملية والتي أدت لإفشالها، ثم ملاحقة كل ذيول العملية وعملائها، هو انجاز كبير في مفهوم المنظومة الأمنية وهي رسالة وصلت بقوة لدولة الاحتلال.

وأشار منصور أن العملية تجاوزت الرد العسكري المباشر، ودخلت مرحلة العمل الأمني وإدارة صراع الأدمغة وهي اعقد بكثير، وثبت أن المقاومة لديها القدرة والنجاح في إدارة هذه العملية والتفوق على الاحتلال .

وذكر أن ما تحقق في ضوء تواضع الإمكانيات المادية واللوجستية المتوفرة لدى المقاومة مقارنة بما يتوفر لدى الاحتلال، عمل يمكن المراكمة عليه، بما يؤسس لمنظومة أمنية مشتركة ومتكاملة تنسف كل محاولات الاحتلال الرامية لتخريب الأمن في القطاع .

مقالات ذات صلة