شؤون العدو

ليبرمان: سنصل للهدوء بعد توجيه ضربة عسكرية قاسية لحماس

شبكة القدس الإخبارية ||

 

استبعد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مساء الإثنين تحقيق تسوية مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وذكر ليبرمان في كلمة ألقاها خلال اجتماع لكتلته البرلمانية، أنه “سيكون بالإمكان الوصول إلى الهدوء بعد توجيه ضربة عسكرية قاسية جدًا لحركة حماس”، قائلًا إن: “الجيش أعد الخطط لجميع السيناريوهات بهذا السياق”.

ومع ذلك، لفت ليبرمان إلى أن موقفه بات موقف الأقلية في الكابينت، لأن غالبية أعضائه لا يميلون لعملية عسكرية في القطاع، بعدما عرض عليهم الجيش جميع الخطط المتعلقة بالتعامل العسكري مع غزة.

وقال إن من يقرر الذهاب نحو عملية عسكرية قد تتدحرج إلى حرب ليس وزير الجيش بل الكابينت، وبالتالي فقراره بهذا الخصوص يمثل الأقلية.

ومنذ أشهر تسعى أطراف دولية- أبرزها الأمم المتحدة ومصر- لعقد اتفاق لتثبيت وقف إطلاق النار بين المقاومة في غزة والاحتلال الإسرائيلي، يتمّ بموجبه رفع الحصار الخانق المفروض على القطاع منذ أكثر من 12 عامًا.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة حدة “المزايدات” الداخلية الإسرائيلية بين الأحزاب والشخصيات، ولاسيما بين رئيس قائمة “البيت اليهودي” في الكنيست وزير التعليم نفتالي بينيت، و”ليبرمان” زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”.

واتهم “بينت” في تصريحات عدّة “ليبرمان” بالخضوع لحركة حماس، والسعي للتوصل إلى تسوية معها، لكن الأخير بات يُصدر مؤخرًا تصريحات متشددة تجاه حماس، ويتهم آخرين بعدم الأخذ بتوصياته بشن عملية عسكرية في غزة.

مقالات ذات صلة

c99 shell IndoXploit shell wso shell hacklink hacklink satış hacklink wso shell